إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجيش السوري الحر يهدد بعمليات انتقامية رداً على خطط لإعدام منشقين

 

الجيش السوري الحر يهدد بعمليات انتقامية رداً على خطط لإعدام منشقين

ذكرت صحيفة (ديلي تليغراف) الإثنين أن الجيش السوري الحر المعارض هدد بشن عمليات انتقامية قاسية ضد الجيش السوري، زاعماً أن الحكومة في دمشق تخطط لإعدام 21 جندي منشق بعد اعتقالهم.

وقالت الصحيفة إن “الجيش السوري الحر”، الذي تمرد على نظام الرئيس بشار الأسد منذ حزيران/ يونيو الماضي، زعم بأنه تلقى معلومات تفيد بأن 21 عنصراً من جنوده يواجهون الإعدام رمياً بالرصاص.

واضافت أن الجيش المتمرد هدد بشن هجمات انتقامية ضد القوات الحكومية والميليشيات الموالية للنظام السوري في مدينة حمص، إذا ما تم اعدام الجنود المنشقين.

ونسبت الصحيفة إلى عبد الرزاق طلاس، الذي وصفته بأنه قائد واحدة من كتيبتين للجيش السوري الحر في حمص، قوله “لدي رسالة شخصية للجيش، وهي أنه بحال اقدم على اعدام هؤلاء الرجال، فسيكون هناك انتقام قاس ضدهم هنا في حمص”.

واشارت إلى أن الجيش السوري الحر شن سلسلة من الهجمات ضد القوات الحكومية بمحافظة درعا وحولها، حيث بدأت الإنتفاضة ضد نظام الرئيس الأسد في منتصف آذار/ مارس الماضي.

وقالت ديلي تليغراف إن “الجيش السوري الحر” يتكون من جنود سابقين في الجيش السوري انشقوا احتجاجاً على قمع الحكومة للمتظاهرين المدنيين العزل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد