إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

دراسة تتوقع اختفاء القنوات الاخبارية في غضون عشر سنوات

توقع ريتشارد سامبروك مدير قطاع الاخبار السابق في مؤسسة BBC بكل فروعها ان زمن القنوات الاخبارية الفضائية سينقرض في غضون خمسة الى عشرة اعوام، وانه من المحتمل ان تنتقل هذه القنوات الى الانترنت (Oline).

وقال في دراسة نشرت اخيرا ان المشاهدين سيحصلون على الاخبار من خلال “التويتر”، انه ليس امام هذه القنوات غير التوسع في مجالات التغطية وتعميقها على مواقعها الالكترونية.

واشار في محاضرة تناولت هذه الدراسة ونتائجها في المعهد الملكي للدرسات الدولية (تشاتام هاوس) انه في زمن الديجيتال، سنتابع الاخبار على قنوات “اون لاين”.

وقال سامبروك الذي تحول الى محاضر في علوم الاعلام في جامعة كارديف ان محطة  CBS الامريكية الاخبارية ستكون اول من سينتقل الى الشبكة العنكابوتية، ولكنه استثنى القنوات الفضائية التي تشكل بوقا للحكومات من هذا التحول لان التكلفة المالية بالنسبة اليها لا تشكل اي مشكلة، فالصين رصدت 7.5 مليار دولار لقنواتها الفضائية الموجهة الى الخارج.

واكدت دراسة اخرى ان استخدام “التويتر” في السعودية هو الاعلى عالميا، وقالت “غلوبال ويب اندكس″ في الدراسة التي اجرتها ان 41 بالمئة من مستخدمي الانترنت في السعودية لهم حسابات على التويتر، بينما قالت مؤسسة “بيريس″ ان 4 بالمئة من استخدامات التويتر على مستوى العالم يقيمون في السعودية.

اذا اخذنا هذه الدراسة وتنبؤات صاحبها في الاعتبار فهل تخلص الى نتيجة مفادها انه لن تكون هناك “جزيرة” او “عربية” بعد خمس سنوات او عشر سنوات؟

لا نعتقد ان القنوات الممولة حكوميا، ولا تقوم على اسس اقتصادية مستثناه من هذه الدراسة.

واعترف الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الاعلام السعودي بصعوبة السيطرة على “التويتر” ومراقبته مثل وسائط الاتصال الاجتماعي الاخرى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد