إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خمس نقاط لتحقيق المصالحة السعودية القطرية طلبها العاهل السعودي في لقائه العاصف مع نظيره القطري

اكد مصدر خليجي رفيع المستوى ان لقاء المصالحة الذي تم بين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وامير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحضور الشيخ صباح الاحمد امير دولة الكويت قبل اسبوعين في الرياض كان عاصفا.

وقال مصدر لصحيفة (الرأي اليوم) ان العاهل السعودي كان غاضبا جدا من دعم دولة قطر لحركة الاخوان المسلمين، ووقوفها ضد حكم الفريق اول عبد الفتاح السيسي.

واكد المصدر ان الملك عبد الله وثق خمس نقاط رئيسية شكلت طلبات السعودية من دولة قطر ابرزها وقف دعم الاخوان المسلمين، والتزام قطر بالسياسة الخليجية الداعمة للحكم الحالي في مصر، ووضع حد للتحريض الذي تمارسه قناة “الجزيرة” ضد السلطات المصرية الحاكمة.

واشار المصدر الى ان العاهل السعودي طلب من نظيره القطري الذي وعد بالتجاوب ايجابيا مع النقاط الخمس التوقيع على مذكرة الاتفاق في هذا الخصوص، كما وقع المذكرة الشيخ صباح الاحمد كشاهد، وعلل المصدر سبب ذلك الى عدم التزام قطر باتفاقات سابقة.

من ناحية اخرى نفى السفير بدر عبد العاطي المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية للاعلامية رشا نبيل وجود اتصالات مصالحة بين مصر وقطر لتصحيح مسار العلاقات، واضاف ان هناك امورا واضحة سبق نقلها للجانب القطري معتبرا ان قناة “الجزيرة” هي احد اسباب الخلافات.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد