إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد ان توفى اكتشفوا ان الإعلامي جيمي سافيل اغتصب أكثر من 500 ضحية

أكدت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية أن عدد ضحايا الإعلامي الراحل “جيمي سافيل” نجم قناة BBC الذي توفي قبل قرابة 3 سنوات، يبلغ أكثر من 500 ضحية، من بينهم طفلة عمرها عامين، وهذا خلافاً للأرقام السابقة التي نسبت إليه ما يتراوح بين 200-300 ضحية، مشيرة إلى أن الأرقام السابقة لم تشمل الضحايا الذين اغتصبهم “سافيل” مرتين أو ثلاثة مرات في مناسبات مختلفة على مدار 50 عاماً كاملة.

وأشارت الصحيفة أن وثيقة جديدة أعلنتها قناة بي بي سي تؤكد أن سافيل كان أحد أخطر الذئاب البشرية على الإطلاق.

وأضافت أن أغلب ضحايا الذئب الراحل تراوحت أعمارهن بين 13-15 سنة، بما في ذلك طفلة صغيرة عمرها سنتين فقط.

وكان برنامج “بانوراما” الشهير في “بي بي سي” قد بث حلقة ناقش فيها سبب إلغاء برنامج “نيوز نايت” الإخباري التحليلي في بي بي سي والذي أجرى تحقيقاً حول الإدعاءات الموجهة إلى جيمي سافيل بارتكاب اعتداءات جنسية، ويبدو أن ما خفي كان أعظم في حياة ذلك المذيع الذي عاش ذئباً حياً ومات مفضوحاً.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد