إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أكاديمي إماراتي يدافع عن بلده بعد غارات ليبيا باعتبارها “حارسة للفضيلة”.. ويقول ان تدخلها أكبر منها!

وطن (خاص) دافع أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات الدكتور عبدالخالق عبدالله عن تدخل بلاده في ليبيا “باعتبار أن الإمارات حارسة للفضيلة في الوطن العربي”.

وقال عبدالله إن تحول ليبيا الى مركز يفرخ الارهاب يتطلب تدخلا عاجلا وفي ظل غياب الارادة الدولية تضطر دول عربية القيام بما يجب القيام به حفاطا على ليبيا ومصر.

واضاف قائلا في سلسة تغريدات تابعتها “وطن” على حسابه في “تويتر” : تقديري ان الامارات ومصر لم يكن من الوارد تنفيذ عملية عسكرية استباقية في ليبيا بدون طلب رسمي ليبي وضوء اخضر امريكي وبالتنسيق مع السعودية.

ووجه عبدالله انتقادا إلى بلاده قائلا: رغم الاسباب الملحة للقيام بعمل عسكري استباقي اعتقد ان الامارات تحمل نفسها مسؤوليات كبيرة ربما اكبر من قدراتها وفي غنى عنها وربما لا تناسبها

وأشار إلى أنه مهما كانت النيات حسنة والدوافع ملحة انا شخصيا لست مع تورط الامارات في المزيد من القضايا الاقليمية الساخنة. الثمن مكلف جدا سياسيا وامنيا.

وختم قائلا: من المهم للامارات الواثقة من نفسها عندما تنفذ مهمات ملحة ان تعلن عن ذلك بصراحة ووضوح تام بدلا من استقاء الاخبار من المصادر الاجنبية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد