إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

التفاصيل الكاملة لمقتل الفنان “يوسف العسال” أمام زوجته في شقته

عثر على الفنان يوسف العسال، وزوجته مقتولين مقيدي الأيدي مع وضع شريط لاصق على فمهما بشارع بغداد بمصر الجديدة إثر مهاجمة لصوص لمنزلهما بهدف السرقة.

قال شهود العيان وسكان العقار الذي شهد مقتل الفنان يوسف العسال بحي مصر الجديدة، أن ثلاثة أشخاص في العقد الثالث من العمر، أحدهم يرتدي جاكيت أسود اللون، قاموا بمكالمته عن طريق جهاز الإنتركم بصفتهم محصلين كهرباء، ثم صعدوا إلى شقته وتعدوا عليه بالضرب وكمموا فمه.

  و باشرت نيابة حوادث شرق القاهرة بأشراف بكر أحمد بكر رئيس النيابة تحقيقاتها في واقعة مقتل الفنان يوسف العسال داخل منزلة بمصر الجديدة حيث انتقل فريق من النيابة لمناظرة الجثة وقررت زوجته أن 4 أشخاص طرقوا باب الشقة وزعموا أنهم “محصلين” لفواتير الغاز والكهرباء. 

 

أضافوا، بحسب ما كشف عنه مصدر أمني، أنهم عندما لفظ العسال أنفاسه، سرقوا هاتفه المحمول ومائتي جنيه وبحثوا عن زوجته التي كانت تصرخ في الحمام ودفعوها على الأرض وفروا هاربين، فصعدت إلى جيرانها في الطابق الرابع تصرخ “عصابة اقتحمت الشقة وقتلوا زوجي”.

وعندما توجه زوجها إلى دولاب ملابسة لجلب مبلغ 200 جنيه لدفعها لهم اقتحموا الشقة وقاموا بطرحة على الأرض، وقام اثنان منهم بتقييده والثالث قام بكتم فمها حتى لا تصرخ وتستغيث، بينما قام الرابع ببعثرة محتويات الشقة وسرقة جهاز لاب توب و3 هواتف محمولة ومبلغ 500 جنيه، وعندما حاول الفنان مقاومة المتهمين وأبلغهم بحفظ ملامحهم وتحرير محاضر ضدهم انهالوا عليه ضربًا حتى فارق الحياة. 

 

وقال صديق الفنان الراحل، شكري سيدهم،   إنه كان يعيش مع زوجته بمفردهما ولديه ابن وحيد توفي منذ 13 عاما، مشيرا إلى أن الفنان خرج من منزله في التاسعة صباح اليوم، عاد في العاشرة والنصف لتقع الجريمة عقبها بنصف ساعة، وأضاف أن آخر أعماله هي مسرحية “جبل النار” وكانت تعرض على مسرح المركز الكاثوليكي.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد