إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مسؤول إيراني: السعودية وداعش وراء تأخر ظهور«المهدي»

شنّ نائب ممثل الولي الفقيه في الحرس الثوري الإيراني، «محمد حسين سبهر»، هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية، متهماً إياها بإعاقة ظهور «الإمام المهدي»، الذي يعد آخر الأئمة عند الشيعة الإثنا عشرية، حيث تقول الإثنا عشرية: «إن الإمام المهدي غاب «غيبته الكبرى» ليتهيأ للعودة من جديد».

 

وأضاف «سبهر»، وفقاً لوكالة أنباء «دانشجو»، التابعة لقوات «الباسيج»، في كلمته في جامعة مدينة «خرم آباد» الحكومية غربي إيران: «بما أن الوهابية لا تزال تحكم في السعودية، وجماعة داعش لا تزال تواصل عبثها في العراق، فإن الإمام المهدي لن يظهر».

 

والشيعة «الاثنا عشرية» أو «الإمامية» أو «الجعفرية» هم طائفة دينية إسلاميَّة، وإذا ما أطلق لفظ «الشيعة» دون تخصيص، فإن الذهن ينصرف إلى الإثنا عشرية؛ لكونها أكبر طائفة من حيث عدد الأتباع من بين الطوائف الشيعية الأخرى.

 

وتُسمَّى «الاثنا عشرية» بهذا الاسم تمييزاً لهم عن الطوائف الأخرى كالزيدية والإسماعيلية، لاعتقادهم بأنَّ النبي محمداً صلى الله عليه وسلم، قد نصَّ على اثني عشر إماماً خلفاء من بعده، فكانت عقيدة الإمامة هي التمييز الرئيسي بينها وبقية الطوائف الشيعية الأخرى.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد