ذكر موقع إخباري روسي أن من بين قتلى الطائرة التي سقطت في المصرية صباح السبت، نائب محافظ مدينة “بسكوف” غربي البلاد، وهو ضابط سابق في الأمن الروسي، بالإضافة إلى رجل أعمال معروف.

 

وقال موقع “31tv.ru” إن من بين الضحايا عائلات بأكملها، مثل الزوجين “شين” من سان بطرسبرغ، اللذين قدما إلى مصر بمناسبة عيد زواجهما العاشر، وكانت آخر مشاركة للزوجة نشرها صورة جماعية لها ولزوجها وطفلتها “فاليريا” قبل دقيقة واحدة من ركوبهما الطائرة التي سقطت.

 

فيما بين الموقع أن الضابط ألكسندر كوبيلوف نائب محافظ مدينة “بسكوف” قدم إلى مصر رفقة زوجته “هيلين” للاحتفال بعيد ميلادها، مشيرة إلى أنه استقى تلك المعلومات من جهاز إدارة المدينة، وزملاء كوبيلوف.

 

ووفقا للموقع، فإن من بين القتلى عائلة إيجور أوسيبوف “أحد أهم رجال الأعمال في والشريك في شركة Mostostroy 6، أكبر شركات البنية التحتية وبناء الطرق في سانت بطرسبرج بروسيا”.

 

وتابع الموقع: “قضى في الحادث أفراد من عائلة أوسيبوف، وهم كل من: زوجته وابنته وحفيداه اللذان يتراوح عمرهما من سنتين إلى ثلاث سنوات،”.

 

وبين الموقع أن فرقا مختصة ستقوم في الساعات المقبلة بإجراء اختبارات الحمض النووي DNA للجثث المتفحمة؛ بهدف تسليمها إلى ذويها، وفقا لرئيس لجنة السياسة الاجتماعية بسان بطرسبرغ إلكسندر رخانينوف