إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جمعية للرفق بالحيوان تطلب من الأسد إيقاف قتل الحيوانات البريئة و التفرغ للإرهابيين

وجهت جمعية للرفق بالحيوان في سوريا، رسالة لبشار الأسد تطالبه فيها بالتدخل السريع لإيقاف الممارسات الشنيعة التي تحصل في دمشق وضواحيها بحق الحيوانات البريئة.

وقالت “جمعية رحمة” في بيان لها: “قرأنا مؤخراً على صفحات الفيسبوك عدة إعلانات أن الجهات المختصة ستقوم بتسميم الكلاب والقطط الشاردة بحجة أن السكان ينزعجون منها, علماً أن الكلاب الشاردة بكل أنواعها هي كائنات مسالمة لا تلحق الأذى بالإنسان حتى لو هاجمها أو تعمد إيذاءها”.

وأضاف البيان : “هذه الممارسات غير حضارية وغير إنسانية، وهي تؤدي إلى تيتيم عدد كبير من الفراخ الصغيرة التي تبقى بانتظار أمها التي لن تعود !! لماذا يا سيادة الرئيس ؟ لماذا؟ ألا يعتبر هذا قتلاً؟ ألا تمتلك هذه الكائنات أرواحاً وحساً بالألم والحزن مثلنا تماماً؟ ؟ ألم يكتف البشر بقتل بعضهم فانتقلوا لقتل مخلوقات لا ذنب لها؟ ليتهم يوفرون جهودهم في القتل للنيل من الخونة والإرهابيين, فلندع هذه الكائنات تعيش بسلام، لأن الإصلاح والأمانة يبدءان من الأشياء الصغيرة والعكس صحيح”.

وتابعت الجمعية في بيانها : “نحن مستعدون لحل هذه المشكلة بطريقة غير مؤذية, وذلك بجمع الكلاب وإبعادها إلى مكان آمن ثم القيام بعملية تحديد النسل.. ننتظر منك إذناً للمباشرة بإجراءاتنا، وإصدار أمر سريع لمنع قتل الحيوانات الشاردة وفرض غرامات مالية باهظة على كل من يقوم بهذا العمل الإجرامي”.

وختمت الجمعية بيانها بالقول : “لقد حان وقت التغيير يا سيادة الرئيس”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد