اعتقلت السلطات الأمنية التونسية صاحب ورشة ميكانيكية لإصلاح السيارات، صنع “هليكوبتر” داخل ورشته، بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي.

 

وقالت وزارة الداخلية، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، إن المتهم، القاطن بمنطقة “بنعروس” في ضواحي العاصمة ، صاحب ورشة إصلاح سيارات، وكان بصدد صنع طائرة “هليكوبتر” يبلغ طولها 3 أمتار، وتتسع لشخصين.

 

وبناء على تعليمات النيابة العمومية، تم حجز “الهليكوبتر” في مرحلة متقدمة من تصنيعها، وفتح تحقيق لمعرفة الغرض من الطائرة.

 

وسريعا في محاولة لتبرير ما قامت به وزارة الداخلية التونسية قالت إن (التحقيقات كشفت) أن أحد أبناء صانع الطائرة متطرف فجر نفسه في سوريا منذ 3 سنوات، والآخر سلفي عضو خلية تسفير الإرهابيين إلى ليبيا وسوريا.