الدبور – ثلث الأردن معرض للبطالة، هذا ما خلص له تقرير صدر عن بيت العمال للدراسات والأبحاث، حيث قال في تقريره أن معدل في الأردن ارتفع بشكل كبير في عام 2017 حيث وصل 18.3%.

هذا التقرير الذي أغضب الشباب في واعتبره تقرير مضلل وكاذب ويجب القبض على من قام بهذه الدراسة .

وقال الشباب على وسائل التواصل الإجتماعي أن قصة الثلث معرضة للبطالة كذب، لأنه بإختصار نصف الشباب باطل مش معرض للبطالة.

وقال التقرير حسب ما تناقلته وسائل الاعلام الأردنية إن ” تقديرات خبراء في البنك الدولي تشير إلى أن ثلث سكان المملكة معرضون أن يقعوا ضمن خط الفقر خلال السنة، تأثراً بارتفاع تكاليف المحروقات والطاقة على الأسر المعيشية إضافة إلى الزيادات في الضرائب، وهو الأمر الذي أضر أيضاً بقطاع الأعمال نتيجة لهذه العوامل ونتيجة للضعف الذي أصاب القوة الشرائية للمواطنين، مما ساهم في زيادة أعداد المتعطلين عن العمل خصوصاً من فئة الشباب”.

 

وأشار التقرير إلى أن أعلى نسبة في البطالة هي بصفوف الجامعيين من حملة شهادة البكالوريوس.

 وأثار التقرير ردود فعل مضحكة ومبكية على وسائل التواصل الإجتماعي، حيث قال أحدهم بل ٩٩٪ من الشعب تحت خط الفقر، فهل شمل التقرير او الدراسة السوريين والعراقيين؟
وقال الآخر معد التقرير مطلوب حيا أو ميتا، يا زك تعال شوفنا قبل ما تقرر.
الدبور أرسل مراسل شؤون التقارير والدراسات للبحث عن حقيقة هذه الدراسة.