الدبور – أثارت تصريحات جديدة لبعض الشيوخ في الكويت ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي بإعتبارها غير مهمة ولا تحصل أصلا في .

حيث أثارت قضية تحريم دخول العريس على حفل النساء ليأخذ عروسه ضجة في مواقع التواصل بين إستهزاء وبين ضحك وسخرية، وبين من يعتبرها لشد الإنتباه عن المطالب بإسقاط الديون.

واتخذت آراء عدة شيوخ ذات الاتجاه في القضية المثيرة، حول تحريم دخول العريس إلى القاعة الخاصة بالنساء كما هو متعارف عليه في بعض الدول الخليجية، مؤكدين أن “هذه العادة هي عادة دخيلة غير إسلامية مطالبين بالتصدي لها ورفضها لمخالفتها للشرع”.

واستغربت معلقة على تويتر الموضوع، وقالت هل تظنون نحن في نيويورك، الأمر أصلا أن المعرس يدخل ليأخذ عروسه فقط، وبعد تنبيهات كثيرة لنا بتغطية أنفسنا.

حيث قالت وعلّقت ناشطة باسم (كويتية حرة) على الآراء الشرعية ما نصه كما اطلع الدبور: “بعض الناس فاهمه إن أفراح الخليج نعمل دبكه ونرقص رجال ونسوان سوى أنا عن نفسي مجتمعنا نتغطى عند دخول العريس وما نظهر العورة أبدًا في وقت يكون مع أخواته البنات يزفونه للعروس … كلام غير هذا ما عندنا نحن بالكويت مش بنيويورك”.

وقالت الكويتية الحرة في تغريدة ثانية ما نصه: “مو صاحي هذا الرجل …الحين الكليات والجامعات فيها رجال اساتذه هل هو حرام ؟! الأسواق فيها رجال التيلفونات فيها رجال الدوامات الموظفين والموظفات بكل مكان فيه خلط حتى في مكه … الي دايم تفكيره بما بين أرجله راح يجرم ويحرم الدنيا بما فيها على النساء بحجه أنهن يستدعونهم للزنا”

وقالت الناشطة (الجوهرة العتيبي) أيضا ما نصه: “أساسًا لما يدخل المعرس الكل يلبس عباته واحنا قبائل ما رجال يدش على الحريم من غير ما ينبهون أهل المعرس ٦٠مره وبعدين ترى يقعد ٥دقايق وياخذ عروسه ويمشي ما يبسط”.

ورغم الانتقاد الذي خلّفته الآراء الشرعية، فإنها لاقت تأييداً لها من آخرين، حيث كتبت الناشطة فاطمة م المانع ما نصه : “صحيح مو بس حرام وعيب بعد المشكلة تطور الموضوع ليه ان المعرس يرقص مع العروس ((لتتبعُنَّ سَنَنَ من كان قبلَكم، شبرًا بشبرٍ، وذراعًا بذراعٍ، حتى لو دخلوا جُحْرَضبٍّ تبعتُمُوهم))، قلنا: يا رسولَ اللهِ، اليهودُ والنصارى؟ قال: ((فمَنْ؟))”.