أظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي غواصاً أميركياً تمكن من ترويض سمكة قرش وتدريبها كالحيوانات الأليفة بالرغم مما يعرف عنها بأنها حيوانات متوحشة وفتاكة.

 

وبحسب الفيديو فقد اقتربت سمكة قرش يصل وزنها إلى حوالي ألف كيلوغرام من إيلي البالغ من العمر “44 عاماً”، حيث استطاع بمهارة أن يلمسها في أنفها على بعد سنتيمترات قليلة من فكهيا المفترسين لتصبح جاهزة لتنفيذ ما يطلب.

 

وفي لحظات تحولت سمكة القرش المفترسة إلى حيوان أليف ينفذ ما يطلب صاحبه، حيث وقفت بأنفها على كف يد “ايلي”، وراحت تدور في مكانها متخذة من يده محوراً للدوران بحسب ما أوردت صحيفة ميرور البريطانية.

 

ويقول “ايلي” وهو من سان خوسية في ولاية تيكساس الأمريكية: “كنت بالتأكيد أول شخص يفعل ذلك مع سمكة النمر.

 

وبدأت بفرك أنفها في البداية، لأنني سبق وتعلمت أن هذه الحركة تساعد على استرخاء السمكة، وتشعرها براحة كبيرة”.

 

يذكر أن أسماك قرش النمر تأتي في المرتبة الثانية بالهجوم على البشر بعد القرش الأبيض، وعلى الرغم من ذلك يعمل “الي” منذ 12 عاماً على تبديد الأسطورة التي تصور أسماك القرش على أنها حيوانات قاتلة ومفترسة.