هذا الخبر نشرته صحيفة “الاندبندنت” البريطانية وإعلامنا العربي ليس له علاقة, مشيرة إلى حصار السوريين في مدينة مضايا السورية, مؤكدة أن أكثر من 40 الف مدني يتعرضون للموت جوعا بسبب حصار المدينة.

 

الصحيفة نقلت عن نشطاء قولهم أنه “على بعد أميال من الحدود اللبنانية السورية يقبع سكان مدينة مضايا السورية رهن حصار متواصل لأكثر من ستة أشهر ما سبب نقصا حادا في الطعام والشراب”.

 

ولفتت الى أن “سكان المدينة الذين يحاصرهم مقاتلو “حزب الله” مستخدمين الالغام التي زرعوها في محيط المدينة اصبحوا يأكلون الحشرات والقطط والاشجار”، ونقلت تحذيرات عن نشطاء سوريين من أن “أكثر من 40 ألف مدني يخضعون “للحصار العقابي” يموتون تدريجيا في مختلف انحاء المدينة”.