نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية تقريرا عن حالة الرعب والفزع التي تسود مدينة تل أبيب الإسرائيلية عقب عملية إطلاق نار في العاصمة الإسرائيلية، والتي أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى أول أمس، في ظل عدم إلقاء القبض على المنفذ.

 

وأشارت الصحيفة، في تقريرها الصادر عبر موقعها الإلكتروني، إلى أن التقارير الإسرائيلية أكدت أن عمليات البحث لم تسفر عن أي نتائج حتى اللحظة، لذا تشهد الأجواء حالة من الترقب والقلق.

 

وأكدت أنه يوجد حالة من الرعب في تل أبيب، وأن الآباء لا يرغبون في إرسال أولادهم إلى المدارس بسبب عدم اعتقال منفذ عملية أول أمس.

 

وبعد مرور أكثر من 24 ساعة على عملية “تل أبيب” وفشل مساعي الشرطة للوصول للمنفذ، كشفت القناة العبرية الثانية النقاب عن مصدر السلاح المستخدم في العمليةـ، حيث كان لدى الشرطة قبل عدة أشهر.

 

وأظهرت القناة أن السلاح يعود لوالد المنفذ الذي كان يحمل ترخيصًا للسلاح، حيث سبق له أن تطوع في سلك الشرطة الإسرائيلية.

 

وأبلغ والد المشتبه به الشرطة الإسرائيلية أنه تعرف على ابنه من خلال الفيديوهات التي وثقت العملية، مؤكدًا أن سلاحه مفقود.