وقف الكاتب الإماراتي يوسف اليوم إلى جانب إيران التي تشن حاليا “حربا إعلامية” على المملكة العربية السعودية على خلفية إعدام الرياض رجل الدين الشيعي المتهم بقضايا إرهاب “نمر النمر”, محاولاً اللعب على التوتر الحساس في الوقت الحرج الذي تشهده الأمة بأكملها نتيجة لتوتر الأجواء بين الرياض وطهران.

 

الكاتب الإماراتي المعروف قربه من والي عهد أبو ظبي محمد بن زايد انتقد الاعدامات التي نفذتها السلطات السعودية بحق 47 متهما بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر, مضيفا.. ” الحدود في الإسلام هي جزء من نظام متكامل جوهره الحرية والعدالة واذا طبقت بصورة مبتورة فأنها تشوه صورة الإسلام ولا تحقق الردع المنشود منها “.

 

وتابع اليوسف في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”..”الذي يريد تطبيق شرع الله بشموليته وعدله فعلية ان يجمع بين الحدود والحقوق وان يطبق حدود سرقة المليارات كما يطبق حدود الحرابة والقتل”.

 

وأثارت تلك التغريدة موجة انتقاد واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الكاتب الإماراتي داعين إياها عدم التدخل في الشأن السعودي.