انتقد المرجع الشيعي العراقي آية الله محمد اليعقوبي، الثلاثاء، التوظيف السياسي لإعدام رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر من قبل بعض المحتجين على الحكم والمطالبين بالثأر واستغلالهم الفرصة لتصفية الحسابات مع الخصوم الداخليين والخارجيين.

 

وتحدث المرجع اليعقوبي في كلمة أمام عدد من أساتذة الحوزة العلمية بمكتبه في النجف، قائلاً: “لقد فاجأنا الخبر لأن مساعي كثيرة بعدة مستويات وبعدة اتجاهات بُذلت من أجل التوقف عن تنفيذ حكم الإعدام”.

 

وتابع المرجع اليعقوبي: “لقد آلمنا أيضاً التوظيف السياسي للحادث من قبل بعض المحتجين على الفعل والمطالبين بالثأر واستغلالهم الفرصة لتصفية الحسابات مع الخصوم الداخليين والخارجيين، مما أنساهم أصل القضية والتعاطي الحكيم معها، فكانت هذه الأفعال إساءة لقضية النمر” على حد وصف اليعقوبي.

 

وكان محتجون إيرانيون غاضبون من إعدام النمر أحرقوا مبنى السفارة السعودية في طهران، فيما خرج المئات من شيعة العراق مطالبين بإغلاق سفارة المملكة التي افتتحت في بغداد قبل أيام.