أغضب قرار شركة صافولا السعودية البقاء واستكمال نشاطها في إيران رغم الأزمة الدبلوماسية التي تشهدها البلدين غضب كتاب المملكة أمثال محمد الحضيف الذي استنكر موقف الشركة السعودية متعجبا من موقف الشركة غير المبالي بموقف إيران العدائي تجاه المملكة.

 

وقال الحضيف في تغريدة له علي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : شركة” صافولا السعودية” تقول إنها ستواصل نشاطها في إيران، غيرُ مبالية بموقفها العدائي للمملكة”.

 

وكان مسؤول تنفيذي كبير بـ«مجموعة صافولا السعودية» للأغذية إحدى الشركات  السعودية القليلة العاملة في إيران قد أكد إنها تنوي الإبقاء على استثماراتها هناك رغم الأزمة الدبلوماسية بين البلدين.

 

وقال المسؤول التنفيذي الذي طلب عدم ذكر اسمه نظرا لقواعد الإفصاح السعودية  كنا نعلم منذ البداية مخاطر العمل في إيران.

 

وتشهد العلاقة السعودية الإيرانية توترا كبيرا خاصة بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بشكل كامل وسحب البعثات الدبلوماسية إثر الهجوم الذي تعرضت له السفارة السعودية في إيران.