في حدث إن دل فإنه يدل على عنجهية الدولة البوليسية التي ما زالت تقيد حرية الرأي والتعبير إلى يومنا هذا, شهدت قناة “دريم” المصرية, مساء الأربعاء انقطاع البث التلفزيوني أثناء حوار مع المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، والذي انتقد فيه بعض سلوك سلطات النظام الحالي الذي يقوده عبد الفتاح السيسي.

 

وتحدث صباحي في حواره، عن أسباب ابتعاده عن الساحة السياسية، والإعلامية خلال السنة الماضية، وهو رغبته في إعطاء فرصة للسيسي، “ليحقق أحلام الشعب الذي اختاره، لكنه عاد من جديد، لأن مصر في حاجة الآن إلى صوت مغاير للسلطة”، على حد قوله.

 

وقال حمدين إن مصر في مأزق الآن، بسبب اتباع السياسات القديمة البالية التي كان ينتهجها الرئيس السابق حسني مبارك، مضيفا “يؤسفني أنه على الرغم من التضحيات التي قدمها الشعب في ثورتي 25 يناير، و30 يونيو، إلا أننا ما زالنا نعاني من الفقر، والفساد، والاستبداد، والتبعية”.

 

ولفت صباحي إلى أن السلطة الحالية تتمتع بشعبية بدأت في التناقص.