نشرت الفنانة الإماراتية أحلام على حساب الإنستغرام الخاص بها صورة من حفلها الأخير الذي أحيته في الكويت بمناسبة افتتاح استاد جابر الرياضي، وهي بالعكاز، وعلقت عليها بالقول: ” إن شاء الله سأعود لأغني في الكويت في 4 فبراير ولو بعكازي وجبسي، وحتى إن شمت الشامتون هم ومن سمح لهم بالشماتة في المرض وحسبي الله ونعم الوكيل”.

 

وعلى ما يبدو، فإن أحلام قررت التغلب على آلامها، والغناء في الكويت لتغيظ أعدائها. ويأتي قراراها هذا ربما كنوع من الرد على حفلة نوال الكويتية الناجحة بكل المقاييس في دبي.

 

وكان جمهور نوال قد شنوا حرباً ضد أحلام إثر انتشار مقطع فيديو لأحلام مع صديقة لها، نشرته عبر حسابها على “سناب شات”، وهي تصور جبيرة قدمها الخضراء.

 

وأظهر بالفيديو أحلام تتحدث مع صديقتها عن اللون الأخضر وأنه أعطاها رونقاً، وهما تضحكان بشكل هستيري، الأمر الذي اعتبره عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنه سخرية من الفستان الأخضر الذي ارتدته الفنانة نوال الكويتية في حفلها الذي أحيته على هامش فعاليات مهرجان دبي للتسوق.

 

وكان صحفي كويتي قد نشر فيديو يثني فيه على نوال، التي كانت معه في الفيديو، وكيف أنها تقدم فنها بعيداً عن استعراض أي شيء خاص، ملمحاً في ذلك إلى لجوء أحلام إلى العكاز أثناء غنائها، الأمر الذي حرض عليه “الحلوميين”، أي جمهور الفنانة الإماراتية أحلام.

 

ويعرف عن أحلام أنها سريعة الغضب ولا تقبل بأي انتقاد يوجه لها، ما جعل لسانها في كثير من الحالات يسبق عقلها.