تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر أفعى سامة احتجزت داخل مصيدة أعدت للفئران بأحد المنازل في استراليا.

 

فقد نصب الاسترالي “أنتوني باركر” عدة مصائد للفئران في جميع أرجاء منزله في عطلة نهاية الأسبوع بعد أن سمعت زوجته صوتاً غريباً في المنزل واعتقدت بأنه صوت فأر.

 

وفي إحدى الليالي كان “باركر” يستمتع باحتساء فنجان من الشاي وهو يعمل على كمبيوتره الخاص في غرفة الجلوس عندما سمع صوت المصيدة وهي تقفل، فاستدار على الفور ونظر إلى مكان المصيدة ليفاجئ بوجود أفعى سامة داخل المصيدة التي كانت على بعد ثلاثة أمتار منه.

 

و لدى رؤية “باركر” للأفعى التي كانت تحاول أن تخلص نفسها من المصيدة اعترف بأنه أصيب بالصدمة والرعب الشديدين حيث يعتقد بأن الفئران هي التي جذبت الأفعى إلى منزله أثناء غياب العائلة وفق ما أوردته صحيفة الدايلي ميل البريطانية.