أعلن مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية عشية زيارة الوزير جون كيري للرياض أن الولايات المتحدة تأمل في احتمال أن تعيد السعودية علاقتها الدبلوماسية مع إيران.

 

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن ما أبداه علي خامنئي من أسف في وقت سابق هذا الأسبوع على اقتحام السفارة كان “مهما”.

 

وتمنى أن يساعد هذا على فتح الباب أمام احتمال حل الموقف وأن تجد السعودية سبيلا لإعادة فتح سفارتها في طهران”، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة لا تعتزم التدخل في الأمر لتسهيل أي تقارب سعودي إيراني.

 

وأوضح أن كيري سيؤكد لوزيري الخارجية الإيراني والسعودي على أهمية المصالحة، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف الذي زار الرياض قبل أيام قد ناقش الأمر أيضا مع السلطات السعودية.