طمئن وزير الخارجية الأميركي جون كيري،  دول الخليج حول موقف بلاده من أمن دولهم قائلاً ” إن الولايات المتحدة تشارك السعودية ودول الخليج القلق من الأنشطة الإيرانية الداعمة للإرهاب في المنطقة”، مؤكدا دعم واشنطن للدول الخليجية في وجه أي تهديدات.

 

وأوضح كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير في الرياض:” أكدنا على ضرورة التنفيذ الكامل للاتفاق النووي مع إيران لكن مع ذلك نبقى قلقين بسبب بعض الأنشطة التي تقوم بها إيران وتدخلها في بعض الدول ودعمها للجماعات الإرهابية وتطويرها للصواريخ الباليستية”.

 

وأكد كيري وقوف الولايات المتحدة مع الدول الخليجية في وجه إي تهديدات أمنية، قائلا: “دعوني أؤكد للجميع أن العلاقات بين الولايات المتحدة ودول الخليج بنيت على المصالح المشتركة، ولن يكون لديكم أدنى شك في أننا سنتخاذل عن الدفاع عن الخليج ومصالحه تجاه أي تهديدات”.

 

وتطرق كيري إلى محادثات مع الدول الخليجية بشأن إقامة درع دفاع صاروخي.

 

من جانبه، قال الجبير إنه بحث مع نظيره الأميركي التدخلات الإيرانية في المنطقة.

 

وقال ردا على سؤال بشأن التصريحات الإيرانية الأخيرة المتعلقة بتجهيز مقاتلين في دول المنطقة، “إن هذه التصريحات تعبر عن السلوك العدواني لإيران”.

 

وأكد أن السعودية مستعدة تماما لاتخاذ كل الإجراءات لمواجهة كافة التهديدات.

 

وكانت السعودية قطعت علاقاتها مع إيران في أعقاب الهجوم الذي تعرض له سفارتها في طهران.