يعاني رجل من ولاية الينوى الامريكية حالة طبية نادره جعلت من راسة الأصلع ما يشبه المغناطيس حيث يقوم بجذب العلب المعدنية والبلاستيكية.

 

حالة( اولا ) البالغ من العمر ٤٧ عاما تمثل لغزا محيرا للأطباء ولكنهم يعتقدون ان هذا الامر له علاقه بمرض غامض اصابه قبل عشرين عاما بعدما حلق شعر راسه تماما و أدى ذلك الى ارتفاع درجة حرارته الى حدود ٣٨ درجه بعدها امتلك (اولا )خاصيه تمكن راسة الأصلع من جذب القطع الصغيرة و علب المشروبات المعدنية والبلاستيكية.

 

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد ، فبات جسمه يجذب العصي والزجاج وحتى الهواتف المتنقلة !

 

في حديثه لوسائل الاعلام يقول (اولا ) بان الشركات والمعلنون يستخدمون جسده للإعلان عن منتجاتهم ويكسب مقابل ذلك ٨٠٠٠ دولار أسبوعيا !

 

ووفقا للأطباء فان حالة (اولا) تعد من الحالات النادره وهي الوحيده في الولايات المتحدة الامركيه وعلى الأرجح هناك حالتين مشابهه فقط عالميا ويعيشان في الهند.