تحت هذا السؤال “هل يمكن أن نرى حكومة وفاق فلسطينية بين حركة فتح وحركة حماس؟ “, استهلت الصحف الإسرائيلية عناوينها الاثنين, خاصة بعد أن رفضت مصر استقبال وفد حماس؛ في ظل الخلافات التي تحيط الجانب المصري وقيادات حماس”، حسب ما ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية.

 

وأوضحت القناة الإسرائيلية أن قطر ستستضيف المباحثات بين الجانبين، وأن محمود عباس، زعيم حركة فتح سيرسل وفد عال المستوى بصلاحيات واسعة لإدارة المفاوضات مع حماس المتواجدة أصلا في قطر.

 

ونوّهت القناة أن وفد فتح يحمل مقترحات جيدة لحل كثير من القضايا الشائكة.

 

ويترأس الوفد، عزام الأحمد، القيادي الكبير داخل حركة فتح. مع تقديرات إسرائيلية أن يترأس الوفد أبو مازن بنفسه.