“وطن- خاص”- يبدو أن استطلاع الرأي الّذي نشرت نتائجه أمس الجمعة مجلة «فوكوس» الأسبوعية، وفيه أن حوالي أربعين بالمائة من الألمان يؤيدون استقالة المستشارة أنجيلا ميركل، نظرا لاستيائهم من سياسة اللجوء، بدأ يلقي بظلاله على سياسة “ميركل” المستقبلية.

 

حيث أوضحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت عن توقعها بعودة اللاجئين السوريين من اوروبا الى بلادهم على المستوى المتوسط مشددة على ان بلادها لن تسمح ببقائهم فيها إلا لفترة محددة.

 

وأشارت المستشارة الألمانية في خطاب ألقته خلال مؤتمر لحزبها المسيحي الديمقراطي المحافظ في مدينة «نوي براندبورغ » أن اللاجئين الذين قدموا مؤخرا من سوريا الى ألمانيا يقيمون وفقا لاتفاقية جنيف لحماية اللاجئين التي تحدد إقامة اللاجئين الباحثين عن الأمان بثلاث سنوات.

 

وأكدت “ميركل” ضرورة توفر الظروف اللازمة لعودة اللاجئين إلى بلادهم بالقول ننتظر بعد انتهاء الحرب في سوريا والإنتصار على ما يسمى تنظيم «داعش» أن يتمكن اللاجئون السوريون من العودة إلى بلادهم واستثمار جهودهم في إعادة بناء سوريا.

 

وأوردت المستشارة الألمانية مثالا من الحرب اليوغوسلافية قائلة إن 70 بالمائة من اللاجئين الذين قدموا من دول البلقان الى ألمانيا اثناء الحرب اليوغوسلافية عادوا إلى بلادهم بعد انتهائها وساهموا في إعادة الإعمار الذي شهدته دول البلقان.