يبدو أن ضاحي خلفان قائد شرطة دبي والمقرب من ولي عهد ابو ظبي نظره بات قصيرا, لا يرى الا ما يؤمر به أن يراه فقط, من كثرة مهاجمته لثورات الربيع العربي التي ثارت بها الشعوب ضد حكام ديكتاتوريين, ليعود مجددا ويهاجم ثورة 25 يناير واصفا اياها بـ” ربيع الاخونجية الذي مزق الأمة أربا أربا “.

 

وأضاف خلفان في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلاً.. الله يخزي ربيع الأخونجية الذي مزق الأمة أربا أربا” بحسب نص التغريدة.

 

وكان خلفان قد شن  هجوماً عنيفاً على ثورات الربيع العربي، وذلك بالتزامن مع الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير، والتي أطاحت بالرئيس المخلوع محمد حسني مبارك من حكم مصر.

 

وكتب خلفان في تغريده سابقة تزامنا مع ذكرى ثورة 25 يناير قائلا فيها “ربيع أتى بالمرزوقي ومرسي وتوكل.. الله لا يبارك فيه من ربيع” على حد قوله . وأضاف خلفان : “اليهود لما يبرزوا شخصيات يأتون بأغبى الناس”.

 

الغريب في تغريدات خلفان أنه لا ينظر تحت قدميه ليغرد على تدخل شيوخ بلاده في البلدان العربية كما فعلوا في مصر من ثورة مضادة أسقطت حكم الإخوان المسلمين, وكذلك في ليبيا من حرب أهلية يشرفون عليها وأخيرا يتدخلون في الشأن التونسي في محاولة منهم لفرض سيطرتهم هناك.