توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حركة حماس الفلسطينية حال استخدمها الأنفاق في هجمات ضد إسرائيل.

 

وقال نتانياهو خلال كلمته في مؤتمر السفراء الإسرائيليين في الخارج والذي أقامته وزارة الخارجية الاسرائيلية، “إننا نعمل بشكل ممنهج وبرباطة جأش ضد جميع التهديدات، بما فيها التهديد الذي تمثله حماس، ونستخدم الوسائل الدفاعية والهجومية على حد سواء”.

 

وأضاف: “إذا تم الاعتداء علينا عبر الأنفاق التي تمتد من قطاع غزة، سنرد بقوة كبيرة جدا ضد حماس، وبقوة أكبر بكثير مما تم استخدامها في عملية “الجرف الصامد”، وذلك في إشارة إلى الحرب الأخيرة على قطاع غزة صيف 2015.

 

اضاف نتانياهو قائلا: “أعتقد أنهم يفهمون ذلك في المنطقة ويفهمون ذلك أيضا في أنحاء العالم، وآمل ألا نحتاج إلى ذلك، ولكن قدراتنا الدفاعية والهجومية تتطور بسرعة، ولا أقترح على أحد اختبارها”.