نقلت وكالة “آكي” الإيطالية للأنباء عن مصادر استخباراتية إيطالية اشارتها الى ان “قوارب الهجرة التي ترسو على شواطئنا تحمل أشخاصا يائسين، وليسوا إرهابيين”.

 

وأبدت المصادر الاستخباراتية “بعض الحذر” في تعليقها على تصريحات وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان، الذي تحدث في تصريحات متلفزة الأحد الماضي عن إمكانية تسلل مسلحي تنظيم “داعش”، بين المهاجرين الذين يصلون إلى السواحل الإيطالية قادمين من ليبيا.

 

ولم تخف المصادر الإيطالية المعنية بالوقاية من الإرهاب، اعترافها بـ”أن هناك بالطبع خطرا من أن يكون بين المهاجرين الوافدين عن طريق البحر، أناس سيسلكون في وقت لاحق مسار التطرف الجهادي الطابع”، لكن “هذه العملية غالبا ما تتم في وقت لاحق”، لأن “التنظيمات الإرهابية لا تجازف أبدا بفقدان مقاتليها في حادث غرق محتمل لسفينة مهاجرين” في البحر المتوسط.