قالت صحيفة ” الفايننشال تايمز” البريطانية إن الحكومة الألمانية قررت غلق أبواب اللجوء أمام القادمين من الجزائر وتونس والمغرب.

 

وأوضحت الصحيفة البريطانية أن “حكومة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قررت تصنيف الجزائر وتونس والمغرب “بلدانا آمنة”، وبالتالي لا تقبل منها لاجئين.

 

ولفتت إلى أن “هذا الإجراء يأتي ردا على تخوف الرأي العام في البلاد من تدفق أعداد هائلة من اللاجئين، وكذا بسبب الاشتباه في ضلوع رجال من هذه البلدان في اعتداءات جنسية على نساء في كولونيا يوم رأس السنة الميلادية”.

 

وأفادت الصحيفة أن “الحكومة وافقت على التغيير الخاص باللاجئين من شمال أفريقيا وتغييرات أخرى تشمل قيود تمنع بعض اللاجئين من جلب أهاليهم إلى ألمانيا”.