بات ضمير بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة “يأنبه” ويشعر بالذنب والعيب من عدم تحقيق تقدم في حل النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني- حسبما قال- مشيراً إلى أنه “يعود بشكل اساسي الى القادة الاسرائيليين والفلسطينيين انهاء هذا النزاع”، مشددا على انه “لا خيار لديهم سوى العيش معا “.

 

كي مون دعا لوضع حدا لهذا الوضع سريعا قائلاً ” لنفسح المجال امام الشبان الفلسطينيين ليكبروا من دون كراهية”، مشيراً إلى “إنني لا اعمل من اجل بلد معين او سياسة معينة، انا اعمل لسكان المنطقة”.