تداول نشطاء سوريون فيديو يظهر خطيب الجامع الأموي بدمشق المثير للجدل “مأمون رحمة” خلال خطبة الجمعة يوم أمس، وهو يوجه التحية لإيران وللحكومة الروسية بعد السيطرة على بلدتي نبل والزهراء بريف حلب، واصفاً بوتين بالقائد المخلص.

 

الخطيب السوري الموالي للنظام قال إن إيران وقفت بحق إلى جانب سوريا والشعب السوري، موجهاً لروحاني التحية، كما وجه التحية إلى ميليشيا حزب الله اللبناني، وإلى جميع القتلى الشيعة الذين سقطوا خلال المعارك.

 

وتوعد خطيب الجامع الأموي بقتل جميع من يقف بوجه النظام واصفاً إياهم بـ “الإرهابين”، ورافضاً في الوقت ذاته المساومة مع أي جهة قبل استرجاع كافة الأراضي، في موقف تشبيحي تكرر خلال الخطب الجمعة السابقة.