شهدت محافظة الجيزة المصرية حادثة غريبة من نوعها بطلها طالب يدرس الهندسة, اذا أمرت نيابة قصر النيل بحبس طالب أربعة أيام على ذمة التحقيق، لاتهامه بممارسة الشذوذ.

 

واعترف المتهم خلال التحقيقات، أنه طالب بكلية الهندسة، وأنشأ صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، لعرض صورة له، لاستقطاب راغبي ممارسة الفسق والفجور، مقابل مبالغ مالية، وأنه مارس الشذوذ الجنسي مع راغبي المتعة أكثر من 20 مرة.

 

وأشار، إلى أنه يمارس الشذوذ الجنسي، لتحقيق مبالغ مالية في وقت قصير، وبدون جهد، للإنفاق على كليته، وشراء كتبه الدراسية ومتطلباته.

 

وقد وردت معلومات لرجال مباحث الآداب، تفيد بقيام طالب بممارسة الشذوذ الجنسي، وتم تشكيل فريق بحث وتحرّ من صحة المعلومات، وتبين صحتها.

 

وتمكن ضباط مباحث الآداب، من ضبط المتهم وبحوزته هاتف محمول، يحتوي على أفلام إباحية للرجال، ومبالغ مالية، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة، وتحرر محضر بها، وتولت النيابة العامة التحقيق، وأمرت بقرارها السابق.