“خاص- وطن”- لم تقتصر اللطمات التي يتلقاها عبد الفتاح السيسي من البرلمان المصري على النواب المنتخبين، بل وصلت اليوم إلى النواب الذين عينهم السيسي بنفسه، طبقا للقرار الجمهوري، حيث تقدم المستشار سرى صيام باستقالته من مجلس النواب، قائلًا “نتيجة خلق مناخ لا يمكنني من أداء دوري.

 

رجال السيسي يتصارعون

أكدت مصادر مطلعة لبرنامج “نواب مصر”، الذي يذاع على فضائية “ام بي سي مصر”، أن استقالة المستشار سري صيام من مجلس النواب أكيدة وليست شائعة.

 

وأرجعت المصادر سبب الاستقالة إلى اعتراض المستشار “سري صيام” على أسلوب إدارة رئيس المجلس علي عبد العال لجلسات المجلس وتجاهل اختياره عضوا بلجنة إعداد اللائحة الداخلية للمجلس.

 

من جانبه، قال النائب محمد بدوي، عضو مجلس النواب، أن المستشار “سري صيام “أبدى لي أكثر من مرة عدم رضائه عن وجوده دخل المجلس وقال لي حرفيا ( أنا أتعينت وما حدش قالي أترشح لرئاسة المجلس)”. وقال في مداخلة هاتفية للبرنامج أن في اعتقاده أن المستشار سري صيام عليه أن يفكر أكثر في مصلحة مصر خاصة وأنه من المعينين وبالتالي ثقة سياسية من قبل الرئيس السيسي.

 

محاولات فاشلة

بدأت محاولات يقودها اللواء سامح سيف اليزل، رئيس ائتلاف دعم مصر، لإقناع “صيام” بالعدول عن الاستقالة. وقال رئيس ائتلاف”دعم مصر”، إن استقالة المستشار سرى صيام رئيس محكمة النقض الأسبق و عضو مجلس النواب، من البرلمان تعد خسارة كبيرة، موضحًا أن “صيام” يعد قيمة وقامة كبيرة، وله خبرات وباع قانونى طويل.

 

وأضاف “سيف اليزل” أنه سيتواصل معه لإقناعه بالعدول عن استقالته، مشددًا: “نحن فى فترة حرجة والبرلمان يحتاجنا جميعًا يدًا واحدة”. فيما وصف السيد الشريف، وكيل مجلس النواب، استقالة المستشار سرى صيام من البرلمان، بأنها غير مبررة، وتابع: “لا أعلم أسباب استقالته، ولكن أتمنى أن يراجع القرار ويستمر معنا فى البرلمان”. وأضاف “الشريف” بشأن ما تردد عن شعوره المستشار صيام بالتهميش، قائلاً: ” هذا الأمر غير صحيح، المستشار سرى صيام ينال احترام جميع النواب، ومشارك معنا وبشكل فعال من الجلسة الأولى”.

 

البرلمان يتسلم الاستقالة

وفي السياق ذاته، قال المستشار أحمد سعد، الأمين العام لمجلس النواب، أنه سلم الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، استقالة المستشار سرى صيام، رئيس محكمة النقض الأسبق وعضو مجلس النواب من البرلمان، مؤكدًا أنه لم يطلع عليها. وأضاف “سعد” أن هيئة المكتب ستجتمع خلال 48 ساعة لنظر الاستقالة وفقا للائحة، ومن ثم تنظر فى الجلسة العامة المقبلة، مشيرًا إلى أن استقالة “صيام” خسارة للمجلس لأنه قامة كبيرة.

 

أحمد موسى يكشف السر

كشف الإعلامي أحمد موسى عن تفاصيل مكالمة هاتفية دارت بينه وبين المستشار سري صيام، عضو البرلمان المستقيل، حول أسباب تقديمه استقالته، مؤكدا أنه حاول إقناعه بالتراجع عن الاستقالة لكنه رفض. وقال «موسى»، خلال برنامج «على مسئوليتي»، عبر شاشة «صدى البلد»، الاثنين، إن «صيام» قال له نصا: «تم تعييني من قبل الرئيس وفقا للحق الدستوري، وما حدث في الجلسة الأولى هو اختلاف في وجهات النظر مع رئيس المجلس حول تفسير مادة، ولكني شعرت بنوع من التهميش المتعمد”.

 

وأضاف: «لم يخطرني أحد بلقاء أي من الوفود التي زارت البرلمان خلال الفترة الماضية، وكانت الطامة الكبرى عندما تم تشكيل لجنة إعداد اللائحة ولم يتم الاتصال بي وتابعت سير العملية من الإعلام»، مؤكدا أنه كان متفائلا بالبرلمان الجديد وكان يرغب في تقديم خبرته القانونية به.
وأوضح «موسى» أن «صيام» أبلغه أنه قرر على خلفية تلك الأحداث الاستقالة، لأنه يرفض أن يتم إقصاؤه داخل مجلس النواب، لافتا إلى أنه تقدم باستقالته إلى البرلمان وكتب فيها أسباب الاستقالة.

 

السيسي يبحث عن بديل

أكد الفقهاء أنه فى حالة قبول الاستقالة يتعين على رئيس الجمهورية إصدار قرار بتعين أحد الأشخاص مكان العضو المستقيل، وفى حالة عدم التعيين من قبل رئيس الجمهورية وخلو المقعد بالبرلمان يتم إجراء الانتخابات فى الدائرة التى يمثلها العضو المستقيل لاختيار مرشح يمثل الدائرة.
قال المستشار رفعت السيد الفقية الدستوري، إن قرار سري صيام بتقديم استقالته هو قرار شخصي بعد أن استشعر أنه لم يقوم بدوره المنوط تحت قبة البرلمان. وبدوره، أكد الفقيه الدستوري، جمال جبريل، أن الحد الأدنى لمجلس النواب لاستمرار انعقاده وجود 450 عضوا، وفقا للقانون والدستور، لافتا إلى أن الاستقالة يجب أن يتم مناقشتها والتصويت عليها بالرفض أو الموافقة من قبل الأعضاء.