استنكر عمرو خالد، الداعية الإسلامي المصري، الهجوم عليه والاتهامات التي لاحقته مؤخرًا، بانضمامه للإخوان بقوله :”هذا الكلام عيب وسخيف وإقصائي بحيلة سخيفة، ولعبة قديمة وهذا الكلام غير صحيح على الإطلاق”.

 

ونفى خالد، خلال حواره مع الاعلامي خالد صلاح، ببرنامج “آخر النهار” الذي يذاع على فضائية “النهار”، ما تردد حول إقصاءه من حملة “أخلاقنا”، بقوله: “هو أنا حد عينى علشان يعزلنى، وهذا الكلام غير صحيح، وهذا عمل تطوعى يقوم على الخيام”.

 

وأشار إلى أنه عندما تمت دعوته لإدارة حملة “أخلاقنا” برعاية وزارة الشباب والرياضة، قام بهذا العمل متطوعًا، متسائلًا، “وده جزاتى؟”.