كشف مصدر مطلع بنقابة المهن التعليمية، عن أن في دورته التاسعة عشرة يجمتع الآن في جلسة سرية لمناقشة كيفية تطوير ، وحذف الموضوعات التي من شأنها حض الطلاب على العنف والكراهية.

وأكد المصدر، لصحيفة «الشروق»، أن هذه المناهج تشمل اللغة العربية والتربية الدينية ومناهج التاريخ المختلفة، موضحًا أن هذه المناهج تضم بعض المصطلحات الطائفية والموضوعات التي تحرض الطلاب ضد بعضهم البعض، مثل موضوعات في كتب التاريخ، حسب قوله.

وأشار إلى أن اتحاد المعلمين العرب، والذي يضم وفودًا من 13 دولة عربية سينتهي إلى كتابة تقرير يتضمن توصيات بشأن المناهج في الدول العربية، ويتم عرضه على وزارات التربية والتعليم المختلفة في دول الاتحاد لتطوير المناهج على ضوء هذه التوصيات.

يذكر أن اتحاد المعلمين العرب، يضم دول مصر وسوريا واليمن وتونس والسودان والمغرب والإمارات العربية المتحدة والعراق وليبيا والجزائر وفلسطين وموريتانيا والبحرين.