حصلت المذيعة التلفزيونية ايرين أندروز على مبلغ 55 مليون دولار كتعويض مالي بعد أن قام أحد نزلاء الفندق بالتجسس على غرفتها وتصويرها عارية، وحصل ذلك في فندق ماريوت في جامعة فاندربيلت في ناشفيل.

وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية، قام الشاب مايكل ديفيد باريت بتصوير فيديو للمذيعة وهي عارية اذ كان يسكن في الغرفة المجاورة لغرفتها، وتمكن من التصوير من خلال ثقب الباب الموجود بين غرفته وغرفة أندروز، مما دفع أندروز الى رفع دعوى قضائية على سلسلة فنادق ماريوت والمطالبة بمبلغ 75 مليون دولار كتعويض عما حدث.

وتم تصوير ذلك الفيديو عام 2008، وقال محامو الفندق أن الشاب الذي صور الفيديو هو وحده المسؤول عن هذه القضية، وتم ترك القرار الى هيئة المحلفين فيما اذا كان الشاب هو المذنب أم ادارة الفندق.

واليوم منحت هيئة المحلفين مبلغ 55 مليون دولار أمريكي الى المذيعة أندروز كتعويض عن تصويرها عارية بالسر، ونشر الفيديو على الانترنت.

ايرين أندروز، تبلغ من العمر 37 عاماً، وهي مقدمة برامج رياضية، وتقدم أيضاً، برنامج Dance with the stars، وتم القاء المسؤولية على الشاب المتجسس وعلى شركتين مسؤولتين عن فندق ماريوت، وتم تغريم المتجسس ب51% من المبلغ، بينما على الشركتين المسؤولتين عن الفندق التكفل بباقي المبلغ، أي ما يقارب 27 مليون دولار.

بكت أندروز أمام هيئة المحلفين وعبرت عن شعورها باهانة كبيرة بعد نشر الفيديو على الانترنت، والذي حصل على ملايين المشاهدات.