شنت مذيعة مصرية في التليفزيون الحكومي هجوما عنيفا على الرئيس عبد الفتاح السيسي وشبهته بـ”هتلر”.

جاء ذلك بقناة “القاهرة” التابعة للتلفزيون المصري، في حلقة من برنامج “أخبار القاهرة” الذي تقدمه المذيعة عزة الحناوي.

وطالبت المذيعة الرئيس بأن يعمل هو أولا قبل أن يطالب الشعب المصري بالعمل، قائلة: “سيادتك ما بتشتغلش الحقيقة، ومفيش ملف حليته لغاية دلوقتي من يوم ما جيت”.
وقالت عزة الحناوي: “كلمة أخيرة للسيد الرئيس، يعني ليه مقولة بيقول فيها (يعني لما حد يوجعني يا مصريين متردوش، اشتغلوا)، عظيم، المصريين بيشتغلوا لكن معظم القيادات في الدولة ويمكن كلهم هم اللي مبيشتغلوش، وسيادتك كمان مابتشتغلش الحقيقة، مفيش ملف حليته لغاية دلوقتي من يوم ما جيت، ومن يوم ما توليت حكم مصر، وبقي على انتهاء العامين من فترة ولاية سيادتك شهور قليلة، وسيادتك وعدت الشعب المصري بعد سنتين هتشوفوا مصر في دنيا تانية، منتظرين، السنتين قربوا ينتهوا، فات منهم سنة و8 شهور”.
وتابعت المذيعة: “اتعلمنا الوطنية من التعليم يعني إيه وطن يعني إيه بلد، يعني إيه انتمائنا للقوات المسلحة والجيش المصري، اتعلمنا دا من خلال التعليم، دلوقتي في أطفال صغيرة طالعة مش حابة البلد من المعاناة اللي بيشوفوها، من أجهزة الدولة، بعض الناس شايفة كأن النظام رافع شعار (ضد الشعب المصري)، شعار يعني بيقوله (يا الرحيل التام يالموت الزؤام) كأن الشعب المصري محتل أشر، عندك ناس عايزة تسيب البلد، وفي ناس سابت، سواء بطرق شرعية أو غير شرعية، دي معلومات حقيقية من الناس في الشارع وفي كل مكان، وأقارب وجيران، ناس شباب عايزين ينتموا لجنسيات أخرى غير مصر، حتى إن كان فيها تنازل عن جنسيتهم المصرية وده خطر، لما ننبه ليه نبقى احنا عملاء وخونة وموجهين؟”.
ورد ضيف الحلقة، الكاتب الصحفي أسامة شحاتة، نائب رئيس تحرير جريدة المساء، على المذيعة: “احنا بنقول حاجة، بنقول إن احنا دولة في ظروف صعبة”، لتقاطعه “الحناوي”: “الرئيس بس زي ما بيطالب الشعب إنه يعمل، هو يعمل أولا السيد الرئيس”.