قال  د. علي القره داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، معلقًا على مقولة وزير العدل المصري أحمد الزند “هحبس النبي”، وذلك عبر تغريدة تساءل فيها: “هل يستطيع الزند أن يقول: هاسجن أي حد حتى لو كان السيسي” ؟!

هان عليه رسولنا الكريم فأسأل الله أن يهينه بالدنيا والآخرة ! 

أضاف “القره داغي”: لو أنه تطاول على رئيس أو أمير أو ملك لقامت الدنيا وما قعدت لكن الله سيكفي رسوله تطاول الأوغاد وسنرى آياته فيهم عما قريب. 

كان أحمد الزند قال فى حواره له مع برنامج نظرة، المذاع على فضائية “صدى البلد، بأنه قد يقوم بحبس أى شخص حتى لو “النبي” نفسه، بحسب تعبيره.