الدبور – كتب: طفشان الزهقان –

اخرج على الفضائيات وقل أي كلام لن يحاسبك أحد حتى لو صورت نفسك العفيف الشريف الذي ينافس سيدنا يوسف عليه السلام بصبره وتحديه ولجوئه إلى الله بالنهاية كي يكف شر هذه المتحرشة عنه

فقد قال الممثل المصري عزت أبو عوف إن زوجة مدير مخابرات حربية في إحدى الدول تحرشت به وحاولت الانتحار بعد رفضه الاستجابة لطلبها.

وأوضح أبو عوف في لقاء مع فضائية مصرية أن هذه الحادثة كادت ترسله “خلف الشمس” حين كان في إحدى الدول وتعرف على سيدة “زي القمر وقالتلي إنت عاجبني وأنا عايزاك، فقلتلها مش كل الطير يتاكل لحمه، فقالت أنا سيدة مهمة جدا أنا زوجة مدير المخابرات الحربية في البلد”.

ولفت إلى أن الأمر أخافه والسيدة هددته بالسجن وقال: “في اليوم التالي كنت عائدا إلى الفندق ودخلت غرفتي ووجدتها مليئة بالدماء وهذه السيدة ملقاة على  السرير وشرايين يدها مقطوعة”.

وأضاف: “جريت إلى محمود الكيلاني صديقي في فرقة “الفور إم” وأحضرنا طبيبا ومرت الأمور على خير الحمد لله”.

وأشار إلى أن زوجة المسؤول الأمني استمرت لغاية سنوات مضت بمراسلته ولكن بـ”عقل” .

ولم ينقص القصة سوى انه لم يتوجه إلى الخالق عز وجل يخاطبه: السجن أحب إلي.. ولم يسجن عزت أبو عوف. وانتهت حكاية ما قبل النوم.