الدبور – كتب: أبو الطبيخ

نشر وزير التربية والتعليم في السلطة الفلسطينية د. صبري صيدم اعلانا في احدى الصحف يشكر فيه الرئيس محمود عباس لفوز المعلمة حنان الحروب بجائزة أفضل معلم على مستوى العالم.

وحده الوزير يعيد فضل فوزها إلى عباس الذي لم يعرف عنها إلا من خلال الصحف التي نشرت خبر فوزها ولا علاقة له ولا علاقة حتى لوزارة التعليم باجتهاداتها الشخصية في مجال تعليم الطلبة الفلسطينيين بأساليب ابتدعتها ولم تبتدعها الوزارة الموقرة.

طبعا الإعلان هو تقليد أعمى لظاهرة تنتشر في الدول العربية التي تنشر عادة اعلانات النفاق والرياء لرئيس البلاد ولعل صيدم أراد تعليم الطلبة كيف ينافقون ويقدسون ذات الرئيس.