الدبور ـ قال الرئيس الفلسطيني – أبو مازن – في تصريحات خاصة للدبور أنه لم يشكل لجنة مكافحة الفساد لعدم توفر فنادق خمس نجوم وراقية تليق بالفاسدين في مناطق السلطة الفلسطينية.

وأضاف عباس أن السلطة الفلسطينية طلبت من الدول المانحة إنشاء المزيد من الفنادق الفاخرة حتى يتسنى له إنشاء اللجنة ولتستطيع ممارسة عملها دون عوائق.

وقال أن في زيارته الأخيرة للسعودية تحدث مع بن سلمان مطولا في هذا الموضوع، ووعد بن سلمان الرئيس الفلسطيني بإنشاء فرع لفندق رتز كالرتون في مدينة نابلس فور الإنتهاء من مراسم الإنقلاب وجلوسه على العرش بشكل رسمي.

وأضاف عباس ” قال لي أبشر، اليوم بنسجن أمير جديد ونصادر فلوسه، ونبني الفندق في بداية العام القادم”.

مصادر مطلعة مقربة من السلطة الفلسطينية قالت أن هذا هو السبب الوحيد لماذا لم يطالب عباس بتسليم لمحاكمته ومصادرة أمواله، وحتى إنشاء الفندق الذي يليق بالفاسدين، لن يتم محاسبة اي فاسد.