الدبور – يا سعد اسم أغنية من سلسة أغاني خرجت دعما للحريري وطلبا بعودته الى وطنه الثاني ، يذكر أن كلمة وأغنية إنتشرت في بداية الثورة السورية للرئيس بشار الأسد، وبعدها غرق البلد بالقتل والدماء والخراب.

مراسل الدبور قال عنا في إذا الشعب بدأ بحب الرئيس بتخرب البلد، لذلك حمى الله لبنان من الخراب ورد كيد بن سلمان..

بعد أيام قليلة من إعلان الحريري استقالته من ، بدأت تنتشر أغاني مؤيدة له، حيث يرتجل المؤدون الكلمات ويحورون الأغاني المعروفة لتتلاءم مع التطورات الأخيرة في لبنان.

وتتردد مؤخرا في الحفلات والسهرات أغنية “انا بحدد مصيري”، ومن كلماتها:

أنا بحدد مصيري… بلدي لبنان بيحدد مصيري… السعودية ما بتقرر عنا …. بدنا يرجع الحريري الحريري الحريري

والله لبنان راح بيعيد… بس برجوع الشيخ الحريري

وإذا ما بترده السعودية… بالقوة بيجيبه السيد”

كما يردد أنصار الحريري اغنية جديدة بعنوان “منحبك يا سعد مهما طال غيابك عنا”

شاهد الفيديو الذي إنتشر كالرماد في الهشيم: