الدبور – إحتل هذا العنوان معظم الصحف التي تسبح بحمد وتدور في فلكه، والدبور يتسائل كيف تصريحات لوزير خارجية ألمانيا والتي قال فيها انه قلق من سياسات الخارجية خصوصا فيما يتعلق بالحريري وتدخلها في لبنان، كيف لبضع كلمات لا تدعم الإستقرار، وكل أفعال المملكة سواء في الداخل أو تدخلاتها في الخارج وحروبها في اليمن هي التي تدعم الإستقرار في المنطقة.

تصريحات جعلت بن سلمان يستدعي سفير ألمانيا للتشاور وارسال رسالة غضب للحكومة الألمانية، واعتقال وإجباره على الإستقالة لم يستدعي تدخل اي دولة حتى الدولة التي يمثلها نفسه وهي لبنان!!

الدبور يقول عش في زمن بن سلمان وبن زايد ترى العجب..