الدبور – الشاعر إبراهيم خفاجي مؤلف النشيد الوطني السعودي إستطاع  تحدي كل الصعاب وعاش ٩١ عاما رغم المرض والمشاكل الصحية التي لم تفارقه، ولكنه غادر الحياة اليوم بجلطة قلبية بعد سماعه أخبار ما فعل بن سلمان بالمملكة التي كتب لها نشيدها الوطني والذي أستغرق في كتابته أكثر من ٦ أشهر.

خفاجي كتب لأبرز الفنانين السعوديين كطلال مداح، ومن أشهر أعمالهما معا أغنية “تصدق ولا أحلفلك” و”على شانُه”، كما تعاون مع محمد عبده في أغانٍ كثيرة، من أشهرها “أشوفك كل يوم” و”لنا الله” و”مافي داعي” و”إنتَ محبوبي” و”ظبي الجنوب”.

خافجي قال بعد كل ما حصل، ماذا أكتب ولمن.. رحم الله الشاعر برحمته.. ونعمة الله عليه أنه لن يرى إنهيار المملكة التي غنى لها طوال عقود على يد شاب متهور.