الدبور – بتوجيهات بن سلمان لذبابه الإلكتروني بزيادة مهاجمة الشعب الفلسطيني وزرع في عقول الشعب السعودي خاصة أن الشعب الفلسطيني هو من باع أرضه وتكرار هذه الرواية الفاشلة حتى يتسنى له التطبيع بسهولة مع الكيان المحتل، ردت عادية لربما لم تحصل على تعليمها الكامل برد زلزل أرض السعودية والأرض التي يحتلها الإحتلال الصهيوني.

وقف شامخة لا همها عضو كنيست وقح ولا حتى نتنياهو، قالت له حتى لو نتنياهو نفسه حلوا عنا.

النائب الصهيوني أورن حزان بطريقة البلطجة وأسلوب العصابات التي تربى عليه من أجداده الذين إحتلوا ، اعترض حافلة تقلُّ أهالي أسرى غزة الذين كانوا في طريقهم لزيارة معتقلين بسجون إسرائيلية، وقال لأمِّ أحد المعتقلين وفق ما يظهر في الفيديو: “ابنك حشرة وكلب”. فردَّت عليه قائلةً: “ابني أرجل الرجال”.

أيضاً، قام عضو الكنيست حزان بنشر صورة على حسابه في تويتر، وغرد قائلاً وفق ترجمة وكالة صفا: “كما وعدتُ، صعدتُ دون خوف إلى حافلة ما يُسمَّون العائلات الذين جاءوا لزيارة حثالاتهم، وفي المواجهة معهم قلت لهم إن مكان الإرهابيين فقط تحت الأرض، وأعدكم بأنني سأواصل دعم قانون منع زيارات الأسرى إلا بعد الإفراج عن جنودنا”.

الدبور الذي تسلل الى الحافلة قال فعلا صعدت بدون خوف الى حافلة بعد دخولها الأراضي المحتلة، وبوجود جنود الإحتلال حول الحافلة التي تقل نساء كل همهم رؤية أولادهم.

وعندما تُلقي نظرة على صفحة البلطجي في تويتر، تجد أنه متابَع من قِبل نحو 80 ألف شخص، لكنه لا يتابع سوى شخص واحد، هو الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

أما القيادي في حماس فتحي حماد فقد إستقبل اهالي الاسرى بعد عودتهم من زيارة أبناءهم داخل السجون بالورود تكريماً لهم بعد اعتداء عضو الكنيست أرون حزان عليهم.

يقول الدبور إذا عرف السبب بطل العجب.