الدبور – أخيرا وبعد طول إنتظار قررت المخابرات العامة الفلسطينية التواصل مع الشعب عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي وموقع على الإنترنت، بدل من الإستدعاء والمرمطة.

من الآن يجب على كل مواطن الإعجاب بالصفحة ووضع لايك على كل منشور، حتى يسلم ونعتبره مواطن صالح.

فقد أطلق جهاز المخابرات العامة الفلسطينية مع بداية العام الجديد، موقعا على شبكة الإنترنت للمرة الأولى، إضافة إلى إطلاق صفحات رسمية باسم الجهاز على مواقع التواصل الاجتماعي، شملت كلمة لرئيس الجهاز اللواء ، الذي لا يفضل الحديث لوسائل الإعلام، رغم أنه يعد من أبرز العاملين إلى جانب الرئيس في الحقل السياسي في هذه المرحلة.
ويشمل الموقع الرسمي لجهاز ، أخبار الجهاز الخاصة سواء السياسية أو الأمنية وحتى الاجتماعية، وشمل الموقع كذلك في مقدمته صورة للرئيس محمود عباس برفقة اللواء فرج.
وتضمنت الأخبار المنشورة خبرا عن ندوة سياسية نظمها الجهاز حول الوضع السياسي الراهن، إثر إعلان الرئيس الأمريكي الأخير تجاه القدس، وكذلك نشاطات الجهاز في إحباط مخطط لـ «تسريب أراض»، وهو مصطلح يطلق على عمليات تسريب أراض فلسطينية لإسرائيل، وعن عمل خيري قام به الجهاز، تمثــل في بناء منزل لأحد المواطنين بعد الذهاب لاعتقاله، كون أن المطلوب كان يعيش في كهف دون وجود طعام لأفراد أسرته.

وتظهر الأخبار المنشورة أن هذا الجهاز الأمني الذي يعد الأول في المناطق الفلسطينية، ويشرف على أعمال رسمية في الخارج، لم تعد نشاطات عمله مقتصرة على الملف الأمني فقط، وأنه يمارس مهام إنسانية واجتماعية وسياسية أخرى.

وكتب اللواء ماجد فرج كلمة في اليوم الأول لانطلاق الموقع الذي صادف بداية العام الجديد، ونشرها الموقع وكذلك وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، جاء فيها «إن جهاز المخابرات العامة أحد أركان دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، بقيادة فخامة الرئيس محمود عباس حفظه الله، يعمل بعقيدة فلسطينية وطنية عناوينها حماية الوطن والمواطن وترسيخ سيادة النظام والقانون».
وجاء في كلمته أيضا «للوطن والقيادة أقول، إننا في جهاز المخابرات العامة وبتعليمات فخامة الرئيس سنبقى الدرع الحامي من أي تهديد، والسيف القاطع المشرع في وجه أي عدو»، مضيفا «للمواطنين أقول، كرامتكم، وأموالكم، وأعراضكم، أمانة نحميها بأرواحنا، ونعتبركم شركاءنا في حماية الوطن من أي تهديد».
وفي رسالة إلى ضباط وضباط صف وجنود الجهاز قال «أنتم رأس الحربة في معركة حماية الوطن والمواطن أعانكم الله على حمل الأمانة وانتم أهل لها».
وشملت صفحات الجهاز على مواقع التواصل الاجتماعي نشر صور لمدينة القدس، يتوسطها شعار الجهاز، والخبر الخاص بانطلاق هذه الصفحات والموقع الرسمي.