الدبور – بعد فشل تحالف دول الحصار بالحصول على ضوء أخضر من أمريكا والعالم لإجتياح عسكريا، بعد إعداد الخطة وتحريك الجيوش وعقد مؤتمر حرب في القاهرة العام الماضي، والذي إنتهى بعد مكالمة الرئيس الأمريكي ترامب لهم في إجتماعهم بعدم إتخاذ أي خطوات عسكرية. وأنتهى المؤتمر بتصريح مضحك لوزير خارجية الإمارات بسؤاله لقطر لماذا تنشر الحزن بين الناس ولا تنشر السعادة، تصريح وصفه البعض كأن فتاة تخاطب خطيبها في عيد الحب لأنه لم يحضر لها دبدوب.

وغير ترامب رأيه بعد ضغوطات من الخارجية الأمريكية وزراة الدفاع الأمريكية، بأنها خطوة مجنونة ويجب عدم السماح بها.

يبدو أن مصر على الإنتقام من قطر بكل الوسائل، وخصوصا بعد فشل الحصار بشكل كبير، وفشلت أيضا العزلة الدولية التي سعت لها دول الحصار ودفعت ملايين الدولارات للحصول عليها.

وقامت بإختراق المجال الجوي القطري مرتين، في محاولة منها لإستفزاز قطر، ولربما لتقوم قطر بالرد بإسقاط الطائرة، وبالتالي تعطي مبررا للإمارت بالرد عسكريا.

وقد قال المغرد الشهير بتسريباته السياسية “مجتهد ”، إن السبب الحقيقي وراء  لمجال الجوي في ديسمبر الماضي، هو استفزاز وجرها لحرب.. حسب وصفه.

 

وأشار “” الذي يحظى بمتابعة واسعة على “تويتر” في تغريدة له لسعها الدبور إن اختراق من قبل طائرات سلاح الجو الإماراتي مخطط خطير.

وأوضح أن الهدف منه هو استفزاز دولة قطر لترد بالمثل وجرها لحرب، مضيفا “و بهذا يصبح هناك مبرر لغزو قطر”.

وقال “مجتهد الإمارات” منتقداً تصرفات بلاده، إن اختراق الجزر الإمارتية الثلاث التي تحتلها إيران أولى من اختراق ، متسائلاً: “لماذا لا نرى بطولة سلاح الجو إلا على أشقائنا فى قطر! أمام إيران خنافس و أمام قطر أسود ..”.

وكشفت قطر عن إرسالها رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس ، بشأن قيام طائرة نقل جوي عسكرية إماراتية، قادمة من المجال الجوي لدولة الإمارات ومتجهة إلى البحرين، باختراق المجال الجوي لدولة قطر صباح يوم الأربعاء الموافق 3 يناير 2018 في الساعة 10:10.