الدبور – تجرأ مذيع مصري واعلن عن تسريب جنسي لمدير مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وأعلن عن نشره، ومع انه تراجع عن الأمر ولكن جرت الرياح بما لا يشتهيه المذيع، فقد تحركت قوات الأمن كلها من أجل هذا التسريب في محاولة فيما يبدو لتأديب المذيع فقط لذكره هذا التسريب مع أنه لم ينشره وأعلن أنه لن ينشره.

ففي مفاجأة صدمت متابعيه أعلن الإعلامي المصري المعارض، الدكتور أسامة جاويش أن قوات الأمن المصرية اقتحمت منزله (التابع له في مصر)، وقامت بتحطيم جميع محتوياته بالرصاص الحي.

وربط متابعون هذا الحادث بإعلان “جاويش” قبل أيام أنه سيذيع تسريب جنسي، خاص باللواء عباس كامل مدير مكتب (مدير المخابرات العامة المؤقت)، قبل إعلانه لمرة ثانية أنه تراجع عن إذاعة التسريب لأسباب مهنية وأخلاقية بعد عدة نصائح وردته من أشخاص مؤثرة.

ودون الإعلامي المصري في تغريدة له عبر صفحته الرسمية بـ”تويتر” لسعها الدبور ما نصه “قوات الأمن المصرية التابعة لنظام السيسي داهمت بيتي في محافظة دمياط بالرصاص وحطمت جميع محتوياته وخربوا ما فيه”

وتابع موضحا:”ساعة كاملة من التدمير والتخريب والتكسير داخل بيت أخرجتموني منه بغير حق منذ أربع سنوات حسبي الله ونعم الوكيل”

وكان الإعلامي المصري أسامة جاويش قد أعلن الجمعة الماضية، أنه سيذيع تسريب جنسي خاص بعباس كامل، ولكنه تراجع يوم السبت قبل ساعات من الموعد المحدد لإذاعة التسريب وأعلن أنه لن يذيعه، بعد تواصله مع عدد من المعارضين المصريين الذين يثق برأيهم.. حسب قوله.

وتعليقا على هذا الحادث قالت الإعلامية المصرية المعروفة آيات عرابي، إنه طالما تحول الأمر إلى مواجهة مفتوحة, فيجب على الإعلامي أسامة جاويش على الفور أن ينشر التسريب الفاضح لعباس كامل.. حسب منشور لها بفيس بوك لسعه الدبور.