الدبور – أبو ظبي نجحت في حصارها لقطر فيما يبدو، فعلامات النجاح تتوالى على تباعا.

فبعد التقارير الكثيرة عن إنهيار الإقتصاد في أبو ظبي، وتراجع المستثمرين في الإمارات بشكل عام، ها هي آخر علامات إسقاط وتدميرها تخرج علينا في عرض أبو ظبي طاءراتها للبيع.

فقد قالت شركة الاتحاد للطيران، ومصادر، الأحد 4 فبراير/شباط 2018، إن شركة الطيران المملوكة لحكومة أبوظبي قرَّرت سحبَ 5 طائرات بوينغ ‭‭777-200LR‬‬، الطويلة المدى، من أسطولها، بعدما قرَّرت العام الماضي إلغاء بعض الرحلات التي كانت تسيّرها بتلك الطائرات.

وأكد متحدث باسم الاتحاد للطيران قرارَ الناقلة بسحب طائرات بوينغ ‭‭777-200LR‬‬ من أسطولها. وقالت 5 مصادر، إن تلك الطائرات اعتبرت زائدة عن الحاجة، في أعقاب قرار العام الماضي بخفض الرحلات إلى الولايات المتحدة، وقد يتم بيعها.

وإذا لم تستطع بيعها ولم تجد أي مشترين ستعرضها لتباع في سوق الخردة ككقطع غيار مستعملة.. فمن يرغب يبحث عن قطع غيار رخيصة مراجعة في أقرب وقت.

إقرأ أيضا: شجرة “الكريسماس” في أبو ظبي فقط بـ ١١ مليون دولار.. شاهد وتحسر